فوائد فيتامين د للجسم ومصادر الحصول عليه Vitamin D



مقدمة عامة عن فيتامين د Vitamin D:

إن من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان والتي تعتبر أساسية ولا يستقيم الجسم بدونها هو فيتامين د المسئول عن تقوية العظام ودوام صحتها والحفاظ عليها ، كذلك فان فيتامين د يدخل في الكثير من الأمور التي يحتاجها الجسم والتي يصلح حالها بها مثل التدخل في علاج نوبات الاكتئاب والتوتر والقلق .

ومن خلال ما ذكرناه سابقا فان الفيتامين (فيتامين د)  Vitamin D هو من الفيتامينات التي يسعي الإنسان بشكل عام والإنسان المصاب بمشاكل في العظم بشكل خاص للبحث عن أماكن تواجد هذا الفيتامين وطرق تحفيز الجسم للاستفادة منه وامتصاصه ، لذلك سوف نتعرف على الأمور التي تساعد الجسم وتحفزه على الاستفادة من فيتامين د أو الحصول عليه أصلا .

فوائد فيتامين د للجسم ومصادر الحصول عليه Vitamin D

ما هي مصادر الحصول على فيتامين د Vitamin D:

أولا : التعرض فترة كافية  لأشعة الشمس :

توصل الباحثون في هذا المجال إلى أن التعرض لأشعة الشمس يحفز الجسم على إنتاج وصنع فيتامين د (Vitamin D) كما ويحفز الجسم على الاستفادة وامتصاص هذا الفيتامين الذي تم صنعه ، ولكن ما هي الفترة المعقولة أو المطلوبة للتعرض لأشعة الشمس ؟

إن التعرض لأشعة الشمس الشديدة الحر لمدة  طويلة يؤثر سلبا على الجسم فبدلا من الاستفادة من الأشعة نكون قد عرضنا الجسم لخطر الإصابة بسرطان الجلد أو تسلخ الجلد إذا كان الأمر لفترات طوية ، ولكن الفترة المعقولة للتعرض لأشعة الشمس هي وحسب ما ذكر الطبيب (ستيفن هونج) رئيس المركز المخصص للبحث في أسباب وعلاج هشاشة العظام في نيويورك أن المدة الموصى بها من 20 إلى 25 دقيقة يتم تعريض الجسم للشمس خصوصا الإقدام والسيقان دون أن تكون مخفية بملابس ويتم تعرضها بشكل مباشر ، وقد أوصى أطباء آخرين أن تكون الفترة الأولى لشروق الشمس حين تكون ضعيفة التأثير في الصباح أو الغروب هي الأوقات الأكثر ملائمة لصناعة Vitamin D ولكن هناك أمرين لابد من الإشارة إليهما ، إن التقدم في العمر والكبر يؤثر على نسبة الاستفادة من هذه الطريقة فتكون الاستفادة ضعيفة ، الأمر الثاني هو أن التعرض لأشعة الشمس التي تدخل إلى المنزل من النوافذ هو أيضا غير مفيد بشكل كبير .

ثانيا : الأسماك التي توصف بالدهنية :

هناك  أنواع من الأسماك تسمى الأسماك الدهنية تحتوي بكثرة على Vitamin D وهي تلك الأسماك التي تكون مشبعة بالدهون ويلاحظ ذلك من خلال كمية الزيوت التي ترشح منها إثناء الطهي ، ومن الأمثلة على تلك الأسماك سمكة السلمون وسمكة التونة حيث تحتوي هذه الأسماك على نسبة غير بسيطة من فيتامين د .

ثالثا : الأسماك المعلبة وغير الطازجة :

إن الأسماك بشكل عام وخصوصا الدهنية كما ذكرت هي محل وجود فيتامين د ولكن قد لا يتمكن المصاب من الحصول على تلك الأسماك الطازجة بشكل يومي للحصول على فيتامين د المهم للجسم ، هنا نستبدل ذلك بأسماك التونة المعلبة والتي لا تقل عن الطازجة في وجود فيتامين د وهي في نفس الوقت أكثر سهولة في الحصول عليها واقل تكلفة ويمكن تخزين كمية كبيرة منها ولا تحتاج النزول لشرائها كل يوم على غرار السمك الطازج .

رابعا : الفطر :

هناك انواع من الفطر يتم زراعتها في اماكن معرضة للشمس وهناك انواع اخرى من الفطر تنمو وتترعرع في الظلام بعيدا عن الشمس ، المطلوب والموصى به او النوع الذي يحتوي على فيتامين د هو النوع الاول الذي يتعرض لاشعة الشمس الفوق بنفسجية فهو يعمل عمل جسم الانسان حين التعرض لاشعة الشمس يبدأ بصنع فيتامين د ، لذلك ينصح الاطباء بتناول هذا النوع من الفطر لزيادة مخزون Vitamin D في الجسم.





Ads
مواضيع متعلقة
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اشترك معنا وتابعنا على الفيس بوك