فوائد واضرار الاكثار من تناول الكبدة على المرأة الحامل Liver



توجد العديد من الاقاويل التي تتناقل وتتضارب حول الكبدة وفوائدها وأضرارها للحامل، والعديد يتساءلون هل هي بالفعل ضارة أم هي مفيدة؟ وهل يمنع تناولها على الإطلاق أثناء الحمل، بل ينصح بالتقليل منها الحقيقة أن هناك تضارب حتى في أقوال الأطباء فبعضهم لا يمنع تناولها والبعض الآخر بمنع تناولها على الإطلاق، هذا وفيما يلي سنتحدث عن اسباب اعتبار الكبدة من الأغذية الضارة في الحمل ونلخصها فيما يلي:

فوائد واضرار الاكثار من تناول الكبدة على المرأة الحامل Liver

  1. السبب الرئيسي في اعتبار الكبدة ضارة للحامل هو احتواءها على نسبة عالية من الريتينول(retinol)، والذي يتحول داخل الجسم إلى فيتامين أ والذي إن ازداد في الجسم عن الكمية المحددة له لا يمكن التخلص منه مع عمليات الإخراج، بل يظل في الجسم كما هو إلى أن يتعامل معه الجسم بالطرق المختلفة ومن هنا نظرا لأن فقط 100 جرام من الكبدة تمد الجسم بأضعاف احتياجاته من فيتامين أ فإن الجسم ينقل كمية كبيرة من فيتامين أ إلى الجنين مما يؤدي إلى احتمالية حدوث تشوهات بالجنين نظرا لدخول كمية كبيرة جدا من ذلك الفيتامين إليه فهو يحتاج إلى كميات من فيتامين أ، ولكن ليس من خلال الريتينول ولكن من خلال الأغذية التي تحتوي على مشتقات البيتا كاروتين وأيضا بكميات قليلة.
  2. السبب الثاني في اعتبار الكبدة ضارة للحامل هو زيادة نسبة الكوليسترول بها مما يجعل تناولها بكثرة مساهم في زيادة ضغط الدم عند الحامل وزيادة وزنها وهو أمر غير مستحب في الحمل.
  3. السبب الثالث: هو أن الكبدة تسبب ضغط على الكليتين وهي معرضة بالفعل للضغط بسبب الحمل مما يسبب أضرار كبيرة بالكلى وليس الكبدة فقط بل أيضا اللحوم الحمراء بشكل عام.
  4. السبب الرابع: هو أنها قد تزيد من حموضة المعدة وتسبب آلام في المعدة للحامل وخاصة إن كانت تعاني من آلام بالمعدة والقولون أثناء حملها وخاصة خلال الاشهر الثلاثة الأخيرة.

تلك كانت باختصار أهم الأسباب التي تجعل الأطباء ينصحون بعدم تناول الكبدة بالرغم من كل فوائدها الغذائية أثناء الحمل أو على الأقل أكل كميات قليلة منها على فترات متباعدة تصل إلى عدة شهور.






Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اشترك معنا وتابعنا على الفيس بوك