طرق منع الحمل طبيعيا دون ادوية ومانع حمل Contraception



مقدمة عامة للموضوع :

تلجأ العديد من النساء الى وسائل منع الحمل لتجنب وقوع الحمل في حال ممارسة الجماع ولضبط وتنظيم النسل. هنال العديد من الوسائل الطبيعية والطبية التي تمنع الحمل ، منها وسائل دائمة ومنها وسائل مؤقتة. وتعني الوسائل الدائمة أن تمنع الحمل نهائيا ولا ينصح بتناولها الا في حال قرر الشخص انه لم يعد يريد أطفالا على مدى العمر. يلجأ الناس عادة الى استخدام الوسائل المؤقتة التي تمنع الحمل فترة معينة ويمكن لمن يرغب في الانجاب مستقبلا ان يوقفها.

طرق منع الحمل طبيعيا دون ادوية ومانع حمل Contraception

طرق منع الحمل طبيعيا :

  • الرضاعة الطبيعية ، تعتبر الرضاعة الطبيعية من أقدم الطرق المعروفة لمنع الحمل وهي لا تتعارض مع الشريعة الدينية لكنها طريقة غير مضمونة ولا تنجح مع كل النساء. فهناك نساء يحدث لهن التبويض وهن يرضعن طبيعيا. وتحتاج الى حسابات تواريخ الدورة الشهرية والاصرار والارادة.
  • القذف الخارجي ، اي حين يتم اخراج القضيب من المهبل اثناء الجماع وهي ايضا طريقة طبيعية لا تتعارض مع الدين ولا تحتاج الى الارادة والتعليم لكنها ايضا غير مضمونة ولا تحقق الاشباع الجنسي لدى المرأة ويمكن أن تسبب الاحتقان في الاعضاء التناسلية وتزيد من الام الدورة الشهرية والام الظهر والبطن.
  • حساب ايام التبويض وهي تبدا من بعد دخول اول يوم في الدورة الشهرية ب 12 الى 14 يوما ففي اليوم الثاني عشر وحتى اليوم الرابع عشر من بعد بدء الدورة وليس من حين انتهاءها هي ايام تكون البويضة قد نزلت من المبايض وهي جاهزة للاخصاب ففي هذه الايام ينبغي الحذر في الجماع من قذف الحيوانات المنوية داخل الرحم لان الحمل سيكون سريعا ويكون مهيئا بنسبة كبيرة اما عن الاشخاص الذين يبحثون عن اسرع الطرق للانجاب فينبغي استغلال هذه الفترة من الشهر.
  • ايضا من الامور التي تحد من الحمل او تمنع الحمل طبيعيا دون الحاجة للادوية وهي مباعدة اوقات الجماع وليس العكس فينصح بالاكتفاء بمرة في الاسبوع لضمان نسبة اقل من الاخطاء في عملية الجماع والتي قد تسهل الحمل .

طرق منع الحمل طبيا بالادوية والامور الطبية:

  1. وسائل تزرع في الجسم وهي عبارة عن وسائل تمنع الحمل يتم زراعتها داخل جسم المرأة وتبقى لفترة من الزمن. لكن لهذه الوسيلة بعض الاعراض الجانبية في حال بقائها في الجسم اكثر من المدة المخصصة لها حيث يتكاثر عليها اللحم ولا يمكن ازالتها بسهولة.
  2. منع الحمل الهرموني وهذه الطريقة تعتمد على التحكم بالهرمونات لمنع المبيض من تحرير البويضات واخصابها.
  3. اقراص منع الحمل التي تعمل على مبدأ التحكم بالهرمونات ويمكن أخذها بعد عملية الجماع.
  4. استخدام مبيدات النطاف أي مواد كيميائية تقتل النطاف بعد عملية القذف.
  5. استخدام الواقي الذكري أثناء العملية الجنسية وبذلك يتم منع النطاف من الوصول الى البويضة.
  6. استخدام اللولب النحاسي الرحمي الذي يتم زراعته في رحم المراة وهو من أنجح وسائل منع الحمل ويمكن تركيبه بعد خمسة أيام من عملية الجماع.

ولكن ينبغي الانتباه الى عدة ملاحظات حول استخدام بعض الطرق في منع الحمل وما هي المضاعفات السيئة التي من الممكن ان تكون نتيجة هذه الطرق ، منها طريقة تناول ادوية وحبوب منع الحمل فقد وصى الاطباء ان لا تزيد فترة تعاطي هذه الحبوب عن الثلاث سنوات لان الخطر يكمن في عدم امكانية الحمل بعد اربع او خمس سنوات من تناول حبوب منع الحمل او الصعوبة في حدوث الحمل نتيجة لعدة مضاعفات قد تحدث عند المرأة مثل تكيس المبايض او ما شابه ، ومن الامور التي يجب الانتباه اليها هي ان استخدام المانع او اللولب المعدني قد يسبب التهابات في الرحم او قد يتحرك من مكانه داخل قناة فالوب او من الممكن ان كان الجماع المتكرر والذي يكون فيه نوعا من العنف ان يتم الحمل خارج الرحم وهذا الحمل خطير ولابد من اسقاط الجنين حال اكتشاف الامر فورا ، لذلك يجب على المرأة ان تقوم بفحص المانع او اللولب عند الطبيبة المختصة بذلك لتفادي حدوث امور سيئة لا قدر الله تعالى ، ايضا من الجدير بالذكر ان استخدام الرجل للواقي الذكر او الانثى ليس مضمون النتيجة فربما بنفجر الواقي الذكري وتخرج الحيوانات المنوية وتسبح داخل الرحم متجهة للبويضة لذلك بجب التحري في اختيار الواقي الذكري ليكون قويا ولا يتمزق .






Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اشترك معنا وتابعنا على الفيس بوك