تفسير حلم رؤية التعري وخلع الملابس والثياب – رأى نفسه عاريا في المنام



لقد ذكر العلماء كأمثال العلامة ابن سيرين والنابلسي رحمهم الله تفسيرا لرؤية التعري في المنام او الحلم او رؤية الشخص نفسه عاريا في المنام والناس ينظرون اليه .

حيث ذكر الشيخ ابن سيرين في تفسير تلك الرؤيا :

اذا رأى الرجل في المنام انه عاريا والناس ينظرون لعورته وكان منشغلا بعمل فتدل الرؤيا على الصبر على العمل وان كان خالعا لجميع ثيابه فان له اعداء في نفس مكان عريه ويظفر بهم ان كان عاريا ولا يستر عورته ,اما ان كان منشغلا بستر عورته فانه ينقاد لخصمه او يهرب منه , وان رأى الشخص انه عاريا ولكنه يرتدي الازار على وسطه يكون مجدا في العبادة والطاعة وقال ابن سيرين ان العري او التجرد من الملابس للشخص الذي لا يكون منشغلا بعمل في المنام يكون غير حميد لأنه يدل على ارتكاب المعاصي وهتك الستر.

 

تفسير حلم رؤية التعري وخلع الملابس والثياب - رأى نفسه عاريا

وقد ذكر الشيخ النابلسي ايضا تفسيرا لهذه الرؤيا حيث فصل الرؤيا على النحو التالي :

* قال النابلسي في هذه الرؤية انها دلالة على سلامة القلب من الاضغان والاحقاد او امور توقع صاحبها في الندم.

* ومن رأى انه ينزع ثيابه فان له اعداء لا يجاهرون له العداء.

* ومن رأى انه تعرى او انه اصبح عاريا في محفل او مكان مكتظ بالناس ان امر من اموره يفتضح.

* ومن رأى انه عاريا في الحلم او المنام ولا يستحي من الناس فانه يبالغ في امر ويتعب منه , وان استحى من الناس وكان يطلب ان ستر نفسه فانه يخسر ويفقر.

* ومن رأى الميت في المنام او الحلم وهو عريان ومستور العورة وكان ضاحكا فانه يتنعم.

* والمريض اذا رأى نفسه عاريا فانه يشفي , والعبد يعتق , والمتهم اذا خلع الثوب الاحمر او الاسود فانه يتبرا من تهمته.

* واذا رأى الشخص نفسه انه عاريا وكان من اهل الصلاح فالرؤيا خير .

 

ولقد ذكر علماء اخرون تفسيرا لرؤية الشخص عاريا في المنام او الحلم , وملخص ما ذكروه ان الرجل اذا رأى نفسه عاريا فدليل ذلك يعود لأمرين “الخير والشر”:

فان كان الرجل ذاهب للمسجد وهو عاريا او انه يحج ويطوف الكعبة وهو عاري , او انه في اي موضع طاعة وهو عاريا فان الرؤيا تدل على المغفرة وتوبة الله عليه , لان الرجل حين يغفر له الله عز وجل يرجع كيوم ولدته امه .

وفي الموضع الاخر “الشر” اذا رأى الشخص نفسه عاريا وهو حزين او انه يخاف نظر الناس له فان ذلك يدل على المعصية وارتكاب الذنوب , لان النبي ادم عليه السلام وزوجته حواء عليها السلام حين عصوا الله عز وجل نزع الله عنهما لباسهما , هذا والله تعالى اعلى واجل واعلم.






Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

اشترك معنا وتابعنا على الفيس بوك
Ads